http://ward.forumaroc.net/
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات ورد، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل أ و الدخول إذا كنت عضواً .

وشكرا

ادارة المنتدى

ايمان ورد

http://ward.forumaroc.net/

منتدى ورد: مجتمع إلكتروني عربي عام يهدف إلى نشر الثقافة ويتقيد بالضوابط الإسلامية
 
الرئيسيةلوحة التحكم*المنشوراتالتسجيلالصوردخولدخول


Cher visiteur, vous devez vous inscrire pour continuer

احبتي اعضائنا الغالين   شاركونا ردودكم الرائعة وتواجدكم الجميل امنياتي لكم باجمل الاوقات      

اعضاءنا الكرام أهلا وسهلا بكم في منتداكم  .والهدف الذي تأسس له هذا المنتدى هو نشر الخير ودرء الشر والعقل الذي يعي الأمور والمصداقيه عنوانا والظلم ظلمات والكاتب عليه أن يتقي الله فيما يكتبه فان الله رقيب على الجميع نسأل الله التوفيق والسداد لكل خير وأن يجعلنا يداً واحدة .....بارك الله في الجميع ...ادارة المنتدى ايمان ورد


(اللهــم …قرب قلوبنا وأجمعها على هداك . اللهم أجعلهم لنا سندا على تقواك وأدم وصلنا إلى أن نلقاك ..طابت ايامكم بذكر الله .. ايمان  ورد تتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه )
دخول فورى امن
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديكورات مطابخ 2015
الخميس أغسطس 10, 2017 12:14 pm من طرف massawi

» اسمع ياصاحب الهم
الخميس أغسطس 10, 2017 12:01 pm من طرف massawi

» نـجـم يـمـوت
الخميس أغسطس 10, 2017 11:59 am من طرف massawi

» تمساح شجاع يحاول مشاركة الأسود فريستهم
الخميس أغسطس 10, 2017 11:58 am من طرف massawi

» ذكرى المولد النبوي الشريف
الخميس أغسطس 10, 2017 11:47 am من طرف massawi

» ما حكم من نسي أشواطا في الطواف حتى تحول إلى رحاله
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» آيات القرآن مرتبة بطريقة رياضية عجيبة
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» بلال بن رباح
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» دعاء فك الكرب .. مشاري بن راشد العفاسي
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
admin
 
نبع الإخاء
 
massawi
 
امين
 
قلب الأسد
 
زيدان
 
الفلكي محمد
 
شروق
 
عابر سبيل
 
وسام أحمد
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
Log In
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  نحن المتوكلون!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبـوأحمد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

دولتي : مصر
رقم العضوية : 394
الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 20/11/2015
تاريخ الميلاد : 05/07/1978
العمر : 39
مكان الاقامة : مصر
الحاله الاجتماعيه : منفصل
العمل/الترفيه : موظف
عدد المساهمات : 46
نقودي : 54
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: نحن المتوكلون!   السبت نوفمبر 21, 2015 3:57 pm


كم من الأخطاء تُرتكب عن حُسْن نيّة؟ وكم من التصوّرات الخاطئة تقوم في الأذهان فتُصادم الحقائق الشرعيّة بسببِ الجهلِ بالدين؟ وكم تكشفُ الأيامُ وجود قصور في الفهم عند المدعوّين، نتج عنهُ الخلل في العمل.

هذا ما يُمكنُ أن يُقال في فاتحة الحديث عن موقفٍ مذكورٍ في كتب السنّة يجسّد صورةً من صورِ الجهل بالشريعة وإن لم يكن مقصوداً من صاحبِه.

لقد كان الداعية الأوّل لأهل اليمن معاذٌ بن جبلٍ رضي الله عنه، وهو المعروف بين الصحابة في سعة علمِه وقوّة فهمِه وقدرتِه على التعليم والإرشاد، وكان مما علّمهم إيّاه: الحج إلى البيت العتيق، فما كان منهم إلا أن يمّموا وجوههم شطر المسجد الحرام، فحجّوا كما حجّ غيرُهم، إلا أنه قد صدرَ منهم ما يدلّ على وجود خللٍ لديهم في فهمِ إحدى العبادات القلبيّة، فما هو ذلك الخلل؟

روى ابن عباس رضي الله عنهما فقال: " كان أهل اليمن يحجّون ولا يتزوّدون، ويقولون: نحن المتوكلون، فإذا قدموا مكة سألوا الناس، فأنزل الله تعالى: {وتزودوا فإن خير الزاد التقوى} (البقرة: 197) رواه البخاري.

ويبدو أن هذا الفهم الخاطيء قد استمرّ في أهل هذه الناحية حتى زمان الخليفة عمر رضي الله هنه، فقد ذكر الحافظ ابن رجب في "جامع العلوم والحكم"، عن معاوية بن قرة، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لقي ناسًا من أهل اليمن، فقال: من أنتم؟ قالوا: نحن المتوكلون. فقال: "بل أنتم المتَّكلون، إنما المتوكل الذي يلقي حبة في الأرض، ويتوكل على الله".

لقد أدرك هؤلاء القوم جزءاً من معنى التوكّل، وهو: الاعتماد على الله سبحانه وتعالى اعتمادًا صادقًا في مصالح الدين والدنيا، وتفويض جميعِ الأمورِ إليه والاستعانةِ به، كما قال سبحانه وتعالى: {وعلى الله فليتوكل المؤمنون} (التوبة:51)، وقال سبحانه: {وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه} (هود:123)، وغيرِها من الآيات، وأما الجزء الذي أغفلوه ولم يُدركوا أهميّته: فهو ضرورةُ فعل الأسباب المأذون فيها شرعاً، وأن إتيان هذه الأسباب ومباشرتِها هو جزءٌ أصيلٌ من مفهوم التوكّل لا يصحُّ إلا به.

ذلك أن الله سبحانه وتعالى حين خلق هذا الكون، وضع له سنناً تنظّم سيرَه، وهي سننٌ كونيّةٌ ثابتةٌ لا تتغيّرٌ ولا تتبدّل، ومن بينها: الربط بين الأسباب ومسبّباتها، فقد جعل الله لكل شيءٍ سبباً، فلا ولد من غيرِ زواج، ولا حصادَ من غير بذرٍ وزراعة، ولا نجاحَ من غير جدٍّ واجتهادٍ ومثابرة.

وإذا كان الله تعالى قد ربط بين الأخذ بالأسباب وحصولِ رغباتِ الإنسان وأمانِيه، فيكون إلغاء الأسباب طعناً مباشراً في حكمةِ الله تعالى؛ لأن حكمته سبحانه وتعالى اقتضت وجود هذا الربط بالأسباب، فالأخذُ بالأسباب المأذونِ بها ضرورةٌ شرعيّة، وحكمةٌ كونيّة، فالتوكّل إذن: اعتمادٌ على الله، وأخذٌ بالأسباب، فهذا هو التوكّل الذي أمرنا اللهُ به، وما سواه فهو اتكالٌ وتواكل.

وانطلاقاً مما سبق، وضع علماء العقيدة قاعدةً مهمّةً ينبغي لمن أراد أن يحقّق التوكّل، وهي: "الالتفات إلى الأسباب شركٌ في التوحيد، ومحو الأسباب نقصٌ في العقل، والإعراض عن الأسباب بالكليّةِ قدْحٌ في الشرع".

تلك هي الحقيقةُ التي لم يستوعبْها أولئك الحجّاج، إذْ ظنّوا أن تحقيق التوكّل على الله وصدق الاعتمادِ عليه يقتضي أن يُعرضوا عن الأخذ بالأسباب باعتبارِ أنها نوعُ التفاتٍ نحو أمورٍ دنيويّة تتنافى وتتصادم مع الثقة بمن بيدِه الأمر كلّه، وهذا غير صحيح، كما قال الحافظ ابن رجب: "واعلم أن تحقيق التوكل لا ينافي السعي في الأسباب التي قدّر الله سبحانه وتعالى المقدورات بها، وجرت سنّته في خلقه بذلك؛ فإن الله تعالى أمر بتعاطي الأسباب مع أمرِه بالتوكل، فالسعي في الأسباب بالجوارحِ طاعةٌ له، والتوكّل بالقلبِ عليه إيمانٌ به".

إذن فالسماء لا تمطرُ ذهباً كما يُقال، فلابد من السعي في الأرض وبذلِ الأسباب المشروعة ولكن مع دوام اتصال القلب بالله تعالى، وهذا هو ما سعى عمرُ رضي الله عنه إلى بيانِه وتوضيحه لأولئك الحجّاج حينما عبّروا عن أنفسِهم بالمتوكّلين، فقد قال لهم: "إنما المتوكل الذي يلقي حبة في الأرض، ويتوكل على الله" فكلّ ما يؤدي إلى ترك العمل فليس من التوكل في شيء.

إن التوكّل الحقيقي لا يكون على تمامِه ولا يستوي على سوقِه إلا بالأخذ بالأسباب، وهذا ما استفاضت به آيات القرآن في الدعوة إليه وتأصيلِه، ومن ذلك قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم فانفروا ثبات أو انفروا جميعاً} (النساء: 71)، وقال سبحانه: {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم} (الأنفال: 60)، وقال سبحانه: {هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور } (الملك: 15).

وإن سيّد المتوكّلين هو محمد –صلى الله عليه وسلم- ولقد كان يأخذ الزاد في السفر، ويوم الهجرة اختفى في الغار كي يتخفّى عن عيون أعدائه، ولما خرج من الغارِ إلى المدينة أخذ من يدلّه الطريق، ويوم أحد لبس درعين اثنين، ولم يستند على توكّله فحسب، وعندما دخل عليه الصلاة والسلام مكّة فاتحاً، كان يلبس البيضة على رأسه –وهي خوذة الرأس- بالرغم من عصمة الله له ودفاعِه عنه: {والله يعصمك من الناس} (المائدة:67).

قال سهل: "من قال: التوكل يكون بترك العمل، فقد طعن في سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-".

والحاصلُ أن التوكل من أعظم الأسباب التي يحصل بها المطلوب، ويندفع بها المكروه. فمن أنكر الأسباب لم يستقم معه التوكل، وبالله التوفيق.

شكرا لكم جميعا
تحياتى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://free-progrms.blogspot.com/
الحاج حميد العامري
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

دولتي : العراق
رقم العضوية : 126
الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
تاريخ الميلاد : 01/07/1952
العمر : 65
الحاله الاجتماعيه : متزوج
العمل/الترفيه : مدرس
عدد المساهمات : 460
نقودي : 569
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: رد: نحن المتوكلون!   الخميس نوفمبر 26, 2015 10:17 am

موضوع مميز 
اختيارك موفق
سلمت أياديك 
نترقب منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hameed.montadarabi.com/
admin
المؤسس ومدير المنتدى
المؤسس ومدير المنتدى
avatar

دولتي : المغرب
الجنس انثى
تاريخ التسجيل : 08/06/2013
عدد المساهمات : 3557
نقودي : 6539
الساعة الان :
الموقع : منتديات ورد
مزاجي مزاجي : ondit toujours ça va pour éviter les pourquoi
تعاليق : شكرا لمن يلتمس لنا العذرقبل أن نعتذر

ولمن يقدر ضروفنا قبل أن نشرحها

ولمن يتقبلنا رغم عيوبنا

فأسوأ الناس في حياتنا

من يغضب منا فينكر فضلنا

ويفشي سرنا

ويقول عنا ما ليس فينا



بطاقة الشخصية
لوحة التحكم:

مُساهمةموضوع: رد: نحن المتوكلون!   الثلاثاء مايو 10, 2016 9:51 pm

اللهم بيض وجوهنا يوم تسود وجوه ....
واجعل اخر كلامنا فى الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله ...
امين يارب العالمين ...


     

يارب لاتفجعني بفقد أحد فلا


طاقة لي لفقد الأحبة


ربي


احفظ لي من حولي ولا


تحرمني من قريب ولا


بعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ward.forumaroc.net
 
نحن المتوكلون!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://ward.forumaroc.net/  :: في رحاب الله :: الدين والحياة-
انتقل الى: