http://ward.forumaroc.net/
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات ورد، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل أ و الدخول إذا كنت عضواً .

وشكرا

ادارة المنتدى

ايمان ورد

http://ward.forumaroc.net/

منتدى ورد: مجتمع إلكتروني عربي عام يهدف إلى نشر الثقافة ويتقيد بالضوابط الإسلامية
 
الرئيسيةلوحة التحكم*المنشوراتالتسجيلالصوردخولدخول


Cher visiteur, vous devez vous inscrire pour continuer

احبتي اعضائنا الغالين   شاركونا ردودكم الرائعة وتواجدكم الجميل امنياتي لكم باجمل الاوقات      

اعضاءنا الكرام أهلا وسهلا بكم في منتداكم  .والهدف الذي تأسس له هذا المنتدى هو نشر الخير ودرء الشر والعقل الذي يعي الأمور والمصداقيه عنوانا والظلم ظلمات والكاتب عليه أن يتقي الله فيما يكتبه فان الله رقيب على الجميع نسأل الله التوفيق والسداد لكل خير وأن يجعلنا يداً واحدة .....بارك الله في الجميع ...ادارة المنتدى ايمان ورد


(اللهــم …قرب قلوبنا وأجمعها على هداك . اللهم أجعلهم لنا سندا على تقواك وأدم وصلنا إلى أن نلقاك ..طابت ايامكم بذكر الله .. ايمان  ورد تتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه )
دخول فورى امن
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديكورات مطابخ 2015
الخميس أغسطس 10, 2017 12:14 pm من طرف massawi

» اسمع ياصاحب الهم
الخميس أغسطس 10, 2017 12:01 pm من طرف massawi

» نـجـم يـمـوت
الخميس أغسطس 10, 2017 11:59 am من طرف massawi

» تمساح شجاع يحاول مشاركة الأسود فريستهم
الخميس أغسطس 10, 2017 11:58 am من طرف massawi

» ذكرى المولد النبوي الشريف
الخميس أغسطس 10, 2017 11:47 am من طرف massawi

» ما حكم من نسي أشواطا في الطواف حتى تحول إلى رحاله
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» آيات القرآن مرتبة بطريقة رياضية عجيبة
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» بلال بن رباح
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» دعاء فك الكرب .. مشاري بن راشد العفاسي
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
admin
 
نبع الإخاء
 
massawi
 
امين
 
قلب الأسد
 
زيدان
 
الفلكي محمد
 
شروق
 
عابر سبيل
 
وسام أحمد
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
Log In
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 المرأة في الجاهلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب الأسد
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي
avatar

الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 20/06/2013
عدد المساهمات : 1019
نقودي : 1688
الساعة الان :

بطاقة الشخصية
لوحة التحكم:

مُساهمةموضوع: المرأة في الجاهلية   الخميس أكتوبر 31, 2013 9:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فإن من المعلوم أن المرأة في الجاهلية كانت مهانة ذليلة،ويعتبرها وليّها مصدرعار ومذلة لا تفارقه إلا بالخلاص منها،فهي لا تقاتل
عدواً،ولا تجلب مالاً،بل ربما جلبت له الهوان،ولذا فموتها،في نظره،خير من حياتها،كما أخبر تعالى(وإذا بشّر أحدهم بالأنثى ظل
وجهه مسوداً وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء ما بشِّر به)سورة النحل،ثم بعث اللهُ نبيَّه محمداً عليه الصلاة والسلام،رحمة
مهداة للعالمين كلهم،فحرّم هذا التعدي وهذا الظلم الجائر على البنات،فحرّم وأد البنات كما،قال تعالى( يتوارى من القوم من سوء
ما بشّر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون )النحل،وقال أيضاً(وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت)
التكوير،وقال أيضاً(ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئاً كبيراً)الإسراء،ويدخل في ذلك الذكور
والإناث،وغير ذلك من الآيات،ثم اعتنى الإسلام بالمرأة حيث جعلها أماً وأختاً وزوجة وبنتاً،عزيزة الجانب،ودرة مصونة،فمن إكرامهن
أن جعل صلى الله عليه وسلم لمن رزق بهن مع الإحسان إليهن
أن يكنّ له سترا من النار،
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم،في الحديث المتفق على صحته من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها(من
ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كُنّ له ستراً من النار)
ثم أكرمهن وهن جوارٍ فقال صلى الله عليه وسلم(من عال جاريتين
حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين،وضم أصابعه)رواه مسلم،ولم يكلفها الإسلام بشيء من النفقة،بل جعل نفقتها وطعامها
وكسوتها ولباسها على ولي أمرها،فهو المسؤول عنها،وليست هي مسؤولة عن شيء من ذلك،بل هي درة مصونة،وجوهرة مكنونة،تجلس في
خدرها تعبد ربها وتطيع والديها بالمعروف،ثم أكرمها بأن جعل رضاها شرطاً لصحة الزواج،وحثّ وليها أن يزوجها من التقي الذي
يصونها ويحفظ دينها وعرضها،ثم أكرمها الإسلام وهي زوجة،فأمر الزوج بإكرامها وعشرتها بالمعروف،قال الله عز وجل(وعاشروهن
بالمعروف)النساء،وقال النبي صلى الله عليه وسلم(خيركم خيركم لأهله)وقوله(اتقوا الله في النساء فإنهن عوانٍ عندكم)ثم أكرمها
الإسلام وهي أمّ،فأمر الأولاد ببرها والإحسان إليها،بل قرن
إكرامها بعبادته سبحانه،قال تعالى(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه
وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريمًا واخفض لهما جناح الذل
من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً)الإسراء،بل وجعل النصيب الأكبر في بر الأولاد للأم،كما جاء في الحديث(يارسول
الله أي الناس أحق بصحبتي،قال،أمك،قال،ثم من،قال أمك،قال،ثم من قال،أمك،قال،ثم من،قال أبوك)وجعل عقوقها من الكبائر
العظيمة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم(ألا أنبئكم بأكبر الكبائر،قالوا بلى يا رسول الله،قال،الشرك بالله،وعقوق
الوالدين)
والمرأة في الإسلام كان لها شأن عظيم،اعتبرت بعد إهمال ،واهتدت بعد ضلال،وعزت بعد ذل،وتعلمت
بعد جهل،وأدت ما عليها من واجبات،فكان أول المؤمنين منها ، وأول الشهداء في سبيل الله منها
،وأول من هاجر في سبيل الله منها،وكانت كذلك في نشر الدين وحفظه،والإقبال عليه وتبليغه،وازدادت المرأة المسلمة ثقة
بالنفس،واعتزازاً بالمقام،وغبطة بالإسلام،فكان منهن الواعظات والعالمات والفقيهات والمحدثات على مر الدهور،واختلاف
العصور في سائر البقاع،فوجدت نفسها بعد تيه وضياع،وانتقلت من حال إلى حال،من حال كانت فيه رزية مهانة لاحق لها،ولا
كرامة،لا يعتد بها في رأي،ولا وجود،استعبدها الرجال في ذلة وامتهان،وان سألت لا تجاب،أكرم الإسلام المرأة بعد أن كانت مهانة
ذليلة مسلوبة الحقوق،قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه،كنا في الجاهلية لا ندخل النساء في شيء من أمورنا،بل كنا
ونحن بمكة لا يكلم أحدنا امرأته،فلما جاء الله بالإسلام،أنزلهن الله حيث أنزلهن وجعل لهن حقاً،بل كرمهن وسمى سورة باسمهن
(سورة النساء)وأوصى بها خيراً،أماً،وأختاً،وبنتاً،وزوجة،انتقلت النساء من هذا الحال، فأصبحن فيه منارات هدى ومراكز إشعاع
ونور، معلمات ومربيات صالحات ومصلحات وداعيات، يرجع إليهن في المشكلات،ويتخرج من تحت أيديهن الأبطال والعلماء والحكماء، فللمرأة في أول الإسلام سابقة ما بلغها كثير من الرجال،

وما التأنيث لاسم الشمس عيب،،، وما التذكير فخر للرجـال
ولو كان النساء كمن فقدنــا،،، لفضلت النساء على الرجال

بينما نجد المرأة في عالم الكفر تنتقل من استعباد إلى استعباد، ومن ظلم إلى ظلم فكانت بالأمس تباع وتشترى سلعة رخيصة،وأصبحت
اليوم تستغل في الدعاية للمنتجات والسلع المختلفة،المرأة في الإسلام برزت فأصبحت عالمة وفقيهة ومحدثة، فحازت في مختلف
علوم الشريعة من العقيدة والفقه والحديث، فضلاً عن تعلم القرآن وتعليمه، فقامت بدورها في العلم والتعليم والرواية والدعوة، وقد
دخلت في عموم خطاب قول الله تبارك وتعالى(قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ)وقوله جل وعلا(يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ
وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)وقوله صلى الله عليه وسلم (من يرد به خيراً يفقهه في الدين) رواه البخاري ومسلم،وقوله(من سلك
طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له
من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء
ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا درهماً ولا ديناراً وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر)رواه أبو داود.

اللهم أعنا على تربية أبنائنا وبناتنا،واغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا،
اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسام أحمد
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

دولتي : اليمن
الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 29/09/2013
تاريخ الميلاد : 15/09/1988
العمر : 29
مكان الاقامة : اليمن
الحاله الاجتماعيه : أعزب
عدد المساهمات : 581
نقودي : 1034
الساعة الان :
مزاجي مزاجي : عادي

بطاقة الشخصية
لوحة التحكم:

مُساهمةموضوع: رد: المرأة في الجاهلية   الجمعة نوفمبر 01, 2013 1:47 pm

بارك الله فيك
وجعله بميزان حسناتك


يـحـق لــك تـزعــل = وانـا اجـي ارضيـك
وماتـقـولـه بـفـعــل = اهــم شــي اسلـيـك
يـامـن فـيـه اتـغـزل = يـمـيـن ماباغـثـيـك
وان كان لساني زلّ = فمـا قـصـدت اذيــك
غيـرك انــا مااقـبـل = فكـيـف افــرط فـيـك
لــعـــذري إتـقــبــل = ومـامـعـي يـفـديــك
قـلـبـي بـدونــك ذل = مهما حصـل يبغيـك
فـهـل عـذابـي حــل = ودمـعـتـي تـكـفـيـك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب الأسد
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي
avatar

الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 20/06/2013
عدد المساهمات : 1019
نقودي : 1688
الساعة الان :

بطاقة الشخصية
لوحة التحكم:

مُساهمةموضوع: رد: المرأة في الجاهلية   الأربعاء ديسمبر 17, 2014 9:09 pm

بارك الله فيكم على وجودكم

وأسعدكم  المولى بالدنيا والاخرة

لروحكم نسائم الايمان

ولا حرمنا البارئ وياكم جناته


كلنا غرباء نتجول في طرقات التقنية
‏نكتب مشاعرنا على جدرانها
‏فيقرا المارة أحاسيسنا
‏منهم من يهتم ومنهم من يهزأ ومنهم من لا يبالي
‏ونمضي ويمضون




‏ونمضي ويمضون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة في الجاهلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://ward.forumaroc.net/  :: في رحاب الله :: الدين والحياة-
انتقل الى: