http://ward.forumaroc.net/
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات ورد، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل أ و الدخول إذا كنت عضواً .

وشكرا

ادارة المنتدى

ايمان ورد

http://ward.forumaroc.net/

منتدى ورد: مجتمع إلكتروني عربي عام يهدف إلى نشر الثقافة ويتقيد بالضوابط الإسلامية
 
الرئيسيةلوحة التحكم*المنشوراتالتسجيلالصوردخولدخول


Cher visiteur, vous devez vous inscrire pour continuer

احبتي اعضائنا الغالين   شاركونا ردودكم الرائعة وتواجدكم الجميل امنياتي لكم باجمل الاوقات      

اعضاءنا الكرام أهلا وسهلا بكم في منتداكم  .والهدف الذي تأسس له هذا المنتدى هو نشر الخير ودرء الشر والعقل الذي يعي الأمور والمصداقيه عنوانا والظلم ظلمات والكاتب عليه أن يتقي الله فيما يكتبه فان الله رقيب على الجميع نسأل الله التوفيق والسداد لكل خير وأن يجعلنا يداً واحدة .....بارك الله في الجميع ...ادارة المنتدى ايمان ورد


(اللهــم …قرب قلوبنا وأجمعها على هداك . اللهم أجعلهم لنا سندا على تقواك وأدم وصلنا إلى أن نلقاك ..طابت ايامكم بذكر الله .. ايمان  ورد تتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه )
دخول فورى امن
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ديكورات مطابخ 2015
الخميس أغسطس 10, 2017 12:14 pm من طرف massawi

» اسمع ياصاحب الهم
الخميس أغسطس 10, 2017 12:01 pm من طرف massawi

» نـجـم يـمـوت
الخميس أغسطس 10, 2017 11:59 am من طرف massawi

» تمساح شجاع يحاول مشاركة الأسود فريستهم
الخميس أغسطس 10, 2017 11:58 am من طرف massawi

» ذكرى المولد النبوي الشريف
الخميس أغسطس 10, 2017 11:47 am من طرف massawi

» ما حكم من نسي أشواطا في الطواف حتى تحول إلى رحاله
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» آيات القرآن مرتبة بطريقة رياضية عجيبة
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» بلال بن رباح
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

» دعاء فك الكرب .. مشاري بن راشد العفاسي
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 1:44 am من طرف الامبراطور2

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 فاتحي مواضيع
admin
 
نبع الإخاء
 
massawi
 
امين
 
قلب الأسد
 
زيدان
 
الفلكي محمد
 
شروق
 
عابر سبيل
 
وسام أحمد
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
Log In
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 آفة الإصرار على المعصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبع الإخاء
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي
avatar

دولتي : الجزائر
رقم العضوية : 185
الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 07/06/2014
تاريخ الميلاد : 01/01/1950
العمر : 67
العمل/الترفيه : لا شيء
عدد المساهمات : 425
نقودي : 1320
الساعة الان :

مُساهمةموضوع: آفة الإصرار على المعصية   الأربعاء يونيو 11, 2014 6:04 pm

المعصية عصيان العبد ربَّه ومخالَفته أمره؛ بأن يفعَل ما نهاه الله ورسوله عنه، أو يترك ما أمره الله ورسوله به؛ لأنّه اختار بذلك لنفْسه غير ما اختار الله ورسوله له شرعًا، وهذا هو الضّلال المُبين؛ قال الله سبحانه وتعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا} الأحزاب: 36،
وقال تعالى: {وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا} الجن: 23.
المعاصي لها عقاب كبير؛ وبالاستِهانة بها وتبريرها والإصرار عليها، تتحقَّق العقوبات، وتَهلِك النُّفوس، وتَقسو القلوب، ويخرّب العمران، ويتعرَّض العُصاة للخِزي والخُسران، والشّقاء في الدّنيا والآخرة، وبالتّعاون على المعصية وإظهارها، عمَّت عقوبتُها مجتمعاتها، فاستأصَلتها؛ لتواطُئها على جرائمها، وإصرارها عليها؛ قال الله سبحانه وتعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ} ق: 12-14.
والإصرار على المعصية هو نية عدم التّوبة والتّسويف بها، بأن يقول العبد غدًا أتوب رغم عِلمه بأنّه لا يملك الغد ولا البقاء إلى الغد، والإصرار على الصغيرة يجعلها كبيرة. قال العلامة العِزّ بن عبد السّلام رحمه الله: [الإصرار على الذُّنوب يجعل صغيرها كبيرًا في الحكم والإثم فما الظنّ بالإصرار على كبيرها]، وقيل: [الإصرار هو أن ينوي ألاّ يتوب].
كما أنّ المُصِرَّ على الذّنب تأنس نفسه المعاصي، وتزول منها هَيْبَة الله، فتجرؤ على فعل الكبائر، أمّا المُتَّقون فإنّهم لا يُصرُّون على الذّنوب، وهم يَعلمون قبحها والنّهي عنها، والوَعيد عليها، ويَعلمون أنّ لهم ربًا يغفر الذّنوب.
قال العارف بالله سهل بن عبد الله التُّستري رحمه الله: [الجاهل ميّت، والنّاسي نائم، والعاصي سكران، والمُصرّ هالك]. وقال الجُرجاني رحمه الله: [الإصرار: الإقامة على الذّنب والعَزم على فعل مثله]. وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله: [الإصرار: أن يعمَل الرجل الذّنب فيحتقره]. وقال حجة الإسلام أبو حامد الغزالي رحمه الله: [اعلم أنّ الصّغيرة تكبر بأسباب منها: الإصرار والمواظبة، ولذلك قيل: لا صغيرة مع إصرار، ولا كبيرة مع استغفار، فقطرات من الماء تقع على الحجر على توالٍ فتؤثّر فيه، فكذلك القليل من السيّئات إذا دام عظم تأثيره في إظلام القلب].
وجاء عن بعض السّلف رضي الله عنهم: [ومِن الإصرار: السُّرور بالصّغيرة، والفَرَح والتّبجُّح بها، فكلّما غلبت حلاوة الصّغيرة عند العبد كبُرت الصّغيرة، وعظم أثرها في تسويد قلبه، حتّى إنّ من المُذنبين مَن يتمدَّح بذنبه، ويتبجَّح به لشِدَّة فرحه بمقارفته إيّاه]. وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال وهو على المنبر: “ويل للمُصرِّين الّذين يُصرُّون على ما فعلوا وهم يَعلمون”.
ومن الإصرار أيضًا أن يتهاون العاصي بستر الله عليه وحلمه، ولا يدري أنّ الله ربّما يمهله مقتًا ليزداد بالإمهال إثمًا، قال الله تعالى: {إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا} آل عِمرَان: 178.
فإيّاك والإصرار على المعاصي واستصغار الذّنوب أو المجاهرة بها، ولا تنظر رعاك الله إلى صغر المَعصية، بل انظر إلى عظمة مَن عَصيتَ، وانجُ بنفسك ودع عنك تحقير الذّنوب قولاً أو فعلاً، ولا تغترّ بمَن استصغروا الذّنوب وتساهلوا فيها، بل ربّما أعلنوا وجاهروا بها، فقد قال سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “كلّ أمّتي مُعافَى إلاّ المُجاهرين”.
وتأمّل تحذير الصّحابي الجليل سيّدنا أنس بن مالك رضي الله عنه، قائلاً للتّابعين: “إنّكم لتعملون أعمالاً هي في أعيُنِكم أدَقّ من الشّعر، وإن كنّا نعدّها في عهد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من الموبقات


عبد الحكيم قماز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
massawi
مشرف اداري
مشرف اداري
avatar

الجنس ذكر
تاريخ التسجيل : 13/06/2013
الحاله الاجتماعيه : أعزب
عدد المساهمات : 1173
نقودي : 1989
الساعة الان :
مزاجي مزاجي : هادئ

بطاقة الشخصية
لوحة التحكم:

مُساهمةموضوع: رد: آفة الإصرار على المعصية   السبت يونيو 14, 2014 5:40 pm

جزاك الله خير

وبـارك فيك

وجعل ما اتحتفتنا به في موازين حسانتك ونفع به


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آفة الإصرار على المعصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://ward.forumaroc.net/  :: في رحاب الله :: سير السلف الصالح قصص الأنبياء نصرة رسول الله صلى الله-
انتقل الى: